اشترك بنشرتنا البريدية


البريد الالكتروني

كود التحقق :

التصنيفات الرئيسية: التصنيفات الفرعية : البحث المتقدم
المحافظة : الاسم :

... بحمد الله صدر دليل الصفحات الطبية السورية لمحافظة حمص  لعام 2019-2020.... . يمكنكم التواصل عبر عبر الايميل smp@net4syria.net    او من خلال الوتساب او التيلغرام على الرقم 0954948822

 

 

القولون العصبي


متلازمة القولون العصبي (أو IBS اختصاراً) هي اضطرابٌ يصيبُ الأمعاء الغليظة، وهي قد تتسبّبُ بمعصٍ بطني وانتفاخ وتغيّر في عادات التبرّز. يُصاب بعض مرضى هذا الاضطراب بالإمساك، ويُصاب آخرون بالإسهال، بينما يصابُ آخرون بالحالتين بين حينٍ وآخر. ومع أنّ متلازمة القولون العصبي قد تتسبب بقدرٍ كبير من الانزعاج، غير أنه لا يؤذي الأمعاء. متلازمة القولون العصبي اضطرابٌ شائع، وهو يصيبُ النساء أكثر بمرتين من الرجال وهو يحدثُ في المقام الأول عند الأشخاص الأصغر من 45 سنة. لا نعرفُ السبب الدقيق وراء متلازمة القولون العصبي، ولا يوجد فحصٌ نوعي له. قد يجري مقدم الرعاية الصحية فحوصاً للتأكد من عدم إصابة المريض بأمراضٍ أخرى، وقد تتضمنُ تلك الفحوص فحوص عينات البراز وفحوصاً دموية والأشعة السينية. كما قد يجري مقدم الرعاية الصحية فحصاً اسمه تنظير السيني أو تنظير القولون. يمكن لمعظم الأشخاص الذين تُشخص حالتهم بمتلازمة القولون العصبي أن يضبطوا أعراضهم عن طريق النظام الغذائي وتدبير التوتر والبروبيوتيك والأدوية.

مقدمة

 

إن متلازمة القولون العصبي هي متلازمة هضمية شائعة. يعاني نحو 9-23% من البالغين من أعراض متلازمة القولون العصبي. يعرف هذا المرض أيضاً باسم تهيج القولون. إن متلازمة القولون العصبي اضطرابٌ معوي يمكن أن يسبب ألماً في البطن وتغيراً في عادات التغوط. تساعد هذه المعلومات الصحية على فهم متلازمة القولون العصبي وكيفية معالجتها.

 

التشريح

القولون هو الجزء الأخير من الأمعاء. ويدعى أيضاً باسم الأمعاء الغليظة. يمر الطعام الذي نبتلعه عبر المَريء الذي يشكل أنبوباً لمرور الطعام. بعد ذلك يصل الطعام إلى المعدة حيث يتم هضمه جزئياً. ينتقل الطعام بعد هضمه في المعدة إلى الأمعاء الدقيقة حيث يخضع للمزيد من الهضم ويتم امتصاصه جزئياً. يصل الطعام المهضوم والألياف في نهاية المطاف إلى القولون. وفي القولون يجري امتصاص ما تبقى من عناصر غذائية، وأخيراً يتشكّل البِراز. يُخزّن البِراز في القسم الأخير من القولون، أي في القولون السيني وفي المستقيم، وذلك قبل طرحه من الجسم. يتألف القولون من أقسام عديدة:

القولون الصاعد.
القولون المستعرض.
القولون النازل.
القولون السيني.
المستقيم.
الشرج.


تحتوي جدران الأمعاء على عضلات تتقلص وتسترخي حتى تدفع الطعام المهضوم عبر الأمعاء. وهذه التقلصات مفيدة من أجل تيسير عملية التغوط. يسيطر الجهاز العصبي جزئياً على تقلصات عضلات الأمعاء. كما أن هذه التقلصات تتأثر أيضاً بنوع الطعام الذي نتناوله وبالهرمونات الموجودة في الدم. لهذا يشعر بعض الناس بحاجة إلى التغوط بعد ساعة من تناولهم الطعام. في الحالة الطبيعية يتغوط الإنسان بمعدل ثلاث مرات في اليوم إلى ثلاث مرات في الأسبوع. ويعتبر التغوط طبيعياً إذا كان:

قوامه طبيعياً.
لا يحوي دماً.
يُطرح بسهولة دون ألم أو تشنج.

 

الأعراض

الأعراض العامة لمتلازمة القولون العصبي هي:

المعص في البطن.
الشعور بالانتفاخ.
الغازات.
الإسهال أو الإمساك، أو تناوب الاثنين معاً.


لا تظهر في متلازمة القولون العصبي الأعراض التالية التي يمكن أن تشير إلى إصابة القولون بأمراض أكثر خطورة:

وجود الدم في البراز.
نقص الوزن.
الحُمَّى.
الألم المستمر.


يمكن أن تتنوع علامات متلازمة القولون العصبي حسب نوعية الطعام وكميته، وكذلك حسب الحالة النفسية، وحسب الدورة الشهرية عند النساء. من المهم الإحتفاظ بسجل للأشياء التي تسبب تفاقم الأعراض. هناك أنواع معروفة من الأطعمة التي تُحَرِّضُ ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي. وهي:

مشتقات الحليب.
الأطعمة الدسمة.
الشوكولاتة.
الكافيين.


يجب تجنب تناول الكحول. يمكن أن تسبب الكحول أعراض متلازمة القولون العصبي. يمكن أن تكون أعراض متلازمة القولون العصبي خفيفة، ويمكن أن لا تحدث إلا نادراً، وقد تتكرر كثيراً. عندما تكون الإصابة شديدة، يمكن لأعراض متلازمة القولون العصبي أن تقلل كثيراً من قدرة الشخص على العمل، وتحد من علاقاته الاجتماعية وحتى من قدرته على مغادرة البيت لمدة ساعة واحدة. ويمكن أن يضطر الشخص إلى البقاء قريباً من المرحاض طيلة الوقت.

 

الأسباب

إن أسباب متلازمة القولون العصبي غير معروفة حتى الآن. ويبدو أن العوامل التي تُحَرِّض أعراض هذه المتلازمة هي النظام الغذائي والتوتر النفسي والهرمونات. إن المصابين بمتلازمة القولون العصبي ليسوا معرضين للإصابة بالسرطان أكثر من غيرهم. كما أن المصابين بمتلازمة القولون العصبي ليسوا معرضين للإصابة باضطرابات نفسية أكثر من غيرهم.

 

التشخيص

يتم تشخيص متلازمة القولون العصبي بعد استبعاد الإصابة بكل الأمراض التي تعطي أعراضاً مشابهة. في البداية يستمع مقدم الرعاية الصحية إلى ما يرويه المصاب بمتلازمة القولون العصبي بشكل تفصيلي عن سوابقه وتاريخه الطبي ثم يقوم بفحصه فحصاً سريرياً. يُمكن أخذ عينات من البراز للتحري عن وجود الدم والعوامل المسببة للعدوى فيه. يمكن إجراء فحص خاص يدعى تنظير القولون لفحص القولون من الداخل. وقد يجرى للمصاب بمتلازمة القولون العصبي اختبارات شعاعية مثل تصوير القولون مع حقنة الباريوم أو التصوير الطبقي المحوري. إذا اظهرت الاختبارات عدم وجود مرض آخر، يضع مقدم الرعاية الصحية تشخيص متلازمة القولون العصبي.

 

المعالجة

تتضمن معالجة متلازمة القولون العصبي تغييرات كثيرة في نمط حياة المصاب بهذه المتلازمة. لكن التغييرات المفيدة للمصاب بمتلازمة القولون العصبي تتعلق بالأسباب التي يبدو أنها تُحرض الإصابة لديه. إن تخفيف التوتر النفسي عادة هو الخطوة الأولى في تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي. إن تغيير النظام الغذائي يمكن أن يخفف من الأعراض. وغالباً ما يكون الإقلال من تناول مشتقات الألبان والشوكولاتة والأطعمة الدسمة والقهوة مفيداً للمصاب بمتلازمة القولون العصبي. يجب تجنب تناول الكحول. كما يمكن أن يكون تناول وجبات أصغر مفيداً أيضاً. إن تناول أطعمة غنية بالألياف يمكن أن يجعل التغوط أكثر انتظاماً ويساعد على تنظيم أداء القولون لوظيفته. إن تناول المزيد من الخضار يزيد من كمية الألياف التي يتناولها المصاب بمتلازمة القولون العصبي. يُمكن إعطاء إنزيم اللاكتاز للمرضى الذين لا يتحملون اللاكتوز (سكر اللبن) فهو يساعدهم على تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي. إن اللاكتاز إنزيم خاص يستطيع هضم اللاكتوز. يمكن أيضاً إعطاء أدوية تُرخي عضلات الأمعاء. يجب الحذر عند استخدام المُلَيّنات أو الأدوية المسهلة فمن الممكن أن تصبح عضلات الأمعاء شديدة الاعتماد عليها، أو أن تُدمن عليها.

 

الخلاصة

إن متلازمة القولون العصبي اضطرابٌ معوي يمكن أن يسبب ألماً في البطن وتغيراً في عادات التغوط.. الأعراض العامة لمتلازمة القولون العصبي هي:

المعص في البطن.
الشعور بالانتفاخ.
الغازات.
الإسهال أو الإمساك، أو تناوب الاثنين معاً.


إن أسباب متلازمة القولون العصبي غير معروفة حتى الآن. ويبدو أن العوامل التي تُحَرِّض أعراض هذه المتلازمة هي النظام الغذائي والتوتر النفسي والهرمونات. تشمل معالجات متلازمة القولون العصبي على تغييرات متنوعة في نمط الحياة. لكن بعض التغييرات قد تكون مفيدة أو قد لا تكون مفيدة وذلك اعتماداً على الأسباب التي يبدو أنها تُحرض الإصابة. وينبغي على المصاب بمتلازمة القولون العصبي أن يخبر مقدم الرعاية الصحية بما تظهر لديه من أعراض متلازمة القولون العصبي. فمع قليل من التغييرات يصبح المصاب بمتلازمة القولون العصبي قادراً على السيطرة على هذه المتلازمة.



جميع الحقوق محفوظة - التقنية الإعلامية - 2019
تصميم وبرمجة المنهل لحلول الانترنت